اعراض الحسد والعين، الحسد هو تمني زوال النعمة عن الغير، وهو لا يحدث إلا بمشيئة الله عز وجل، لذلك يجب على كل مسلم التوكل على الله والاستسلام لمشيئته، مع الحفاظ على قول الأذكار بشكل يومي، لأنها من الطرق المحصنة للإنسان ضد العين والحسد.


علامات الحسد

عندما يحسد الإنسان، تظهر عليه الكثير من العلامات التي تدل على أنه محسود من أبرزها الإصابة بالصداع النفسي بسبب التفكير المستمر، كذلك الإصابة بالإمساك وآلام شديدة في المعدة دون سبب واضح والإصابة بآلام في الكلى والشعور بثقل كبير في الساقين،  كذلك الشعور بالخوف والرغبة بالانعزال عن الأخرين وعدم مخالطة أي شخص، كما أن زيادة نبضات القلب فجأة وعدم القدرة على النوم بشكل جيد يعد من علامات الحسد، كما يرى الشخص المحسود في منامه الكلاب والقطط والثعابين والنار والدم، كذلك قد تكون علامات الحسد انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة المتزوجة أو حدوث إجهاض إذا كانت حامل، كما قد يكون عدم القدرة على انتظام الرجل في الصلاة من العلامات الدالة على أنه محسود.

علاج الحسد والعين

أولا لأبد من اللجوء الي الصلاة والمداومة عليها وقرءات أذكار الصباح وأذكار المساء والأنتظام فيها لأن هذا يساعد علي الوقاية من الأصابة بالحسد والعين كما أنة يساعد علي اكتساب الحسنات أيضا، والوضوء والطهارة باستمرار ، ومن أهم الأسباب التي تساعد في الوقاية من الحسد أيضا الكتمان أي أن يستعين علي قضاء حوائجة بالكتمان.

يمكن علاج الحسد بالرقية الشرعية والتي يتم فيها الوضوء ثم  قراءة سورة الفاتحة وآية الكرسي/ وقراءة الآيات من 117 حتى 122 من سورة الأعراف والآيات من 80 إلى 82 من سورة يونس، وقراءة سورة الكافرون والمعوذات وتكرارها ثلاث مرات، ثم القيام بالتفل والنفث عند الانتهاء اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم، كما أن الإكثار من تلاوة كتابه الله والاستغفار من طرق إبطال الحسد، كما يجب المواظبة على أذكار الصباح والمساء وأذكار قبل النوم وأذكار الدخول والخروج من المنزل، كما أن تكرار دعاء (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) من طرق العلاج أيضاً.