تخلص من حموضة المعدة خلال دقائق فقط مع هذه العشبة الطبيعية وبدون ادوية

متابعات : صوت الوطن أخبار الوطن الأربعاء 22 سبتمبر 2021 الساعة 06:25 م

الحموضة من الأعراض التي قد تسبب الشعور بالإزعاج والألم خاصةً للحامل أو المرضع، التي لا تستطيع تناول أدوية للتخلص منها، وهو ما قد يجعلها تعاني بشكل كبير، وتحدث حرقة المعدة أو الحموضة في الغالب نتيجة عادات غذائية أو حياتية خاطئة، وفي الأغلب يصف الطبيب أدوية مضادة للحموضة، إلا أن مفعولها عادةً ما يكون مؤقتًا وسرعان ما تعانين من حرقة المعدة مجددًا، وجدير بالذكر أنه يمكن علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية، فقط باتّباع بعض العادات اليومية الصحية لتخفيف أعراضها دون أدوية. تابعي عزيزتي في هذا المقال أسرع طريقة للتخلص من الحموضة بالإضافة إلى أهم النصائح والوصفات الطبيعية لتتخلصي نهائيًا من حرقة المعدة المزعجة. أسرع طريقة للتخلص من الحموضة  للتخلص من حموضة المعدة قد تحتاجين فقط عزيزتي إلى تغيير نظامك الغذائي أو الطريقة التي تنامين بها، وغيرها من العادات التي قد تفعلينها بصورة طبيعية ولا تعلمين أنها قد تزيد من الحموضة وحرقة المعدة،

 لعلاج حرقة المعدة أو الحموضة بطرق طبيعية، إليكِ هذه الطرق البسيطة والمجربة، التي تساعد على التخلص من الحموضة أو التخفيف من حدتها بسرعة: لا تفرطي في تناول الطعام: في نهاية المريء توجد عضلة تشبه الحلقة تعمل كصمام لمنع الحامض المعدي من الصعود إلى المريء، وعند البلع أو القيء تفتح هذه العضلة بشكل طبيعي ودون ذلك تبقى مغلقة، أما إذا كنتِ تعانين من الحموضة والارتجاع، فإن هذه العضلة تضعف وهو ما يسبب خللًا في وظيفتها، خاصةً مع وجود ضغط عليها حال الإفراط في تناول الطعام، لذا عادةً ما تشعرين بالحموضة بعد الوجبات، ولتجنب الشعور بالحموضة، حاولي عزيزتي عدم الإفراط في تناول الطعام، ويفضل تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة على مدار اليوم. تخلصي من الوزن الزائد: قد لا تشعرين أن هناك علاقة بين وزنك الزائد والحموضة، لكن زيادة الوزن من الأسباب الرئيسية لارتجاع الحمض المعدي، إذ تتسبب دهون البطن في الضغط على عضلة المريء لأعلى، ما يسبب ارتجاع الحمض والشعور بحرقة في الصدر والحلق، وهو أيضًا ما يحدث للحوامل ولكن بسبب ضغط الجنين. إذا كنتِ تعانين من الحموضة المزمنة فيمكنكِ التخلص من بعض الكيلوجرامات الزائدة إما بالرجيم وإما بالتمارين الرياضية لتتخلصي من حرقة المعدة، وتتمتعي بصحة جيدة.  قللي من تناول السكريات والكربوهيدرات: لا يتسبب تناول السكريات والكربوهيدرات فقط في زيادة الوزن،

 ولكن الإفراط في تناولها يرتبط بزيادة حرقة المعدة أيضًا، إذ تتسبب الكربوهيدرات غير المهضومة في نمو البكتيريا والشعور بالانتفاخ وزيادة الضغط داخل البطن، وهو ما يسبب الارتجاع، لذا بدلًا من تناول الكعك والدوناتس والحلويات، استبدلي بها الفواكه الطازجة والعصائر والمحليات الطبيعية كالعسل للتغلب على الحموضة. قللي من تناول الجلوتين: قللي من تناول الجلوتين مثل المخبوزات المصنوعة بالدقيق الأبيض، فهناك دراسة حديثة أثبتت أن 30% من البشر مصابون بحساسية الجلوتين، ومن أهم أعراضها الحموضة، حتى إن لم تكوني من المصابين بهذه الحساسية، فالجلوتين يزيد من حرقة المعدة.  احرصي على نوم هادئ واختيار وضعية نوم صحيحة: النوم المضطرب يزيد من حرقة المعدة في اليوم التالي، ما يؤدي إلى نوم أكثر اضطرابًا في الليل، لذلك يجب أن تحرصي على نوم هادئ، والحصول على قدر كافٍ من النوم، ويمكنكِ أخذ حمام دافئ قبل موعد نومك وتناول كوب من البابونج الساخن والمعروف بأنه يسبب الاسترخاء وتهدئة المعدة. كذلك إذا كنتِ تشعرين بتزايد أعراض الحموضة وحرقة المعدة قبل النوم، فاحرصي على اتخاذ وضعية نوم مناسبة، فالنوم والرأس منخفض يساعد على ارتجاع الحمض المعدي، لذا ينصح الأطباء من يعانون من الحموضة والحوامل بالنوم والرأس مرتفع عن الجسم، ويمكنكِ الاستناد إلى عدد من الوسائد قبل النوم لتقليل حدة الحموضة. أسباب حموضة المعدة تحدث حرقة المعدة عندما يُدفع حمض المعدة إلى المريء، وهو الأنبوب الذي يحمل الطعام والشراب من الفم إلى المعدة، وعادةً لا يسبب الارتجاع أي أعراض، أما إذا حدث بصورة متكررة فإن الحامض المعدي يسبب حرقة الأغشية الرقيقة المبطنة للمريء، ما يسبب الحموضة والشعور بحرقة في الصدر والحلق، 

وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الارتجاع وحموضة المعدة، وهي: السمنة أو زيادة الوزن، وتراكم الدهون الزائدة في منطقة البطن خاصة تتسبب في زيادة حموضة المعدة. الحمل، لضغط الجنين على المعدة بالإضافة إلى كثرة التغييرات في مستويات هرمونات جسم الحامل. تناول الطعام قبل النوم مباشرة. تناول بعض الأدوية مثل علاجات الربو والمضادات الحيوية وموانع الحمل. تناول وجبات دسمة وعالية بالدهون، إذ تحتاج المعدة إلى فترة أطول من الوقت للتخلص من حمض المعدة بعد هضم هذه الأنواع من الأطعمة. تناول المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين والنعناع، وتناول الأطعمة المحتوية على البصل، معجون الطماطم وعصيرها، والحمضيات.  تعرفي إلى: أطعمة ومشروبات لا تتوقعينها تسبب الحموضة أسباب حموضة المعدة المستمرة كما ذكرنا سابقًا فإن ضعف عضلة المريء السبب الرئيسي لارتجاع الحامض المعدي، لكن ترتبط الحموضة وحرقة المعدة أيضًا بعديد من الأسباب الأخرى أهمها: عادات غذائية خاطئة: تناول كميات كبيرة من الطعام. تناول أطعمة تزيد من الحموضة،

 مثل: البصل النيئ، والشوكولاتة، والنعناع، والأطعمة الحارة أو الغنية بالدهون، والفواكه الحمضية، والثوم، والطماطم وغيرها. الإفراط في تناول الكافيين والمشروبات الغازية. تناول الطعام قبل النوم مباشرةً. عادات حياتية خاطئة: السمنة وزيادة الوزن. التدخين خلال الحمل. ارتداء الملابس الضيقة كالجينز، والأحزمة ومشدات الصدر (الكورسيه). الاستلقاء بعد تناول الوجبات. أسباب طبية: الحمل. قرح المعدة. الإصابة بأنواع معينة من البكتيريا. تناول بعض الأدوية خاصةً بعض المضادات الحيوية والإسبرين. ارتجاع المريء. فتق الحجاب الحاجز. اقرئي أيضًا: ما أسباب جرثومة المعدة؟ علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية نعلم جيدًا أن الحموضة أو الارتجاع الحمضى يتسبب في عدم الشعور بالراحة فى الصدر أو الحلق ويسبب كثيرًا من الإزعاج، لذا أتينا لكِ بالحل؛ يمكنكِ استخدام بعض الوصفات الطبيعية التي تعتمد على الأعشاب أو المكونات المنزلية للتخلص من الحموضة دون استخدام أي أدوية، مثل: علاج الحموضة بالزنجبيل: الزنجبيل من الأعشاب المعروفة بفوائدها للجهاز الهضمي، إذ يساعد على الهضم والتخلص من الغثيان وحرقة المعدة، وهو من الأعشاب التي يمكن تناولها بأمان في فترة الحمل، فتناولي كوبًا من مغلي الزنجبيل يوميًا، وودعي حموضة المعدة. علاج الحموضة بالماء: بالإضافة إلى فوائده المتعددة، أشار عديد من الدراسات إلى أن تناول الماء من الطرق السريعة والبسيطة لتخفيف حرقة المعدة والحموضة. بيكربونات الصوديوم لعلاج الحموضة: بيكربونات الصوديوم تتمتع بطبيعة قلوية، وهو ما يعادل حموضة المعدة بفاعلية، لذا يمكنكِ عمل وصفة للتخلص من الحموضة سريعًا بإضافة ½ ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم إلى ½ كوب من الماء الدافئ وبعض قطرات الليمون، وتناولي الخليط عند شعورك بالحموضة وستلاحظين تحسنًا فوريًا وشعورًا بالراحة. علاج الحموضة بالبابونج: يساعد البابونج أو كما يُعرف أيضًا بالكاموميل على الشعور بالاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر، وهو ما يساعد بشكل كبير على التخلص من الحموضة وتقلصات المعدة. أضيفي ملعقة كبيرة من البابونج إلى كوب من الماء المغلي، وغطي الخليط عشر دقائق ثم تناوليه دافئًا، ويمكنكِ تناول البابونج ثلاث مرات يوميًا ويُفضل قبل النوم. علاج الحموضة بالعلكة: يُعد مضغ العلكة أو اللبان من الحلول السريعة لتخفيف حرقة المعدة، خاصةً إذا كنتِ خارج المنزل ولا تجدين وسيلة سريعة لعلاجها، إذ يعمل على زيادة إفراز اللعاب وتخفيف الحمض المعدى والشعور بالراحة.



نرحب بتواصلكم مع موقع صوت اليمن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا

تويتر المزيد