وفاة عاشر طبيب بسبب كورونا في هذا المستشفى بصنعاء والمرض يجتاح العاصمة ويحصد الارواح في صمت

متابعات : صوت الوطن أخبار الوطن الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 02:45 ص

مستشفى حكومي في صنعاء يعلن وفاة الطبيب رقم 10 ببفيروس كورونا


توفي في العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية الطبيب رقم 10 في مستشفى حكومي بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".


وقالت نقابة الاطباء والصيادلة في هيئة المستشفى الجمهوري بصنعاء، في بيان - اطلع عليه "المشهد الخليجي" - إن استشاري أمراض الباطنية ورئيس قسم الباطنيه بالهيئة، د. صالح القاضي، توفي يوم أمس الاثنين بعد صرع مرير مع فيروس كورونا.


وأوضحت النقابة في بيانها أن القاضي يعد الضحية العاشرة لفيروس كورونا من العاملين في هيئة مستشفى الجمهورية بصنعاء.


وتفرض ميليشيا الحوثي الانقلابية ترفض الإفصاح عن اعداد ضحايا فيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرتها.


وفي يوليو الماضي اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش ميليشيا الحوثي بـ"التضليل" وتعريض العاملين الصحيين في البلاد لخطر غير ضروري، عبر تقاعسها عن اتخاذ الخطوات المتاحة في مواجهة وباء كورونا، ما قد يُفاقم انهيار النظام الصحي في البلاد.


جدير بالذكر أن 150 طبيبا على الأقل توفوا في اليمن جراء فيروس كورونا، 97 منهم كانوا في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، بحسب رابطة "أطباء اليمن في المهجر".


وفيما يلي نص البيان:

( بيان نعى  )

*   بيان نعى صادر عن اللجنه النقابيه للاطباء والصيادلة بهيئة المستشفى الجمهوري


بسم الله الرحمن الرحيم

((كل نفس ذائقة الموت وانما توفون اجوركم يوم القيامه فمن زحزح عن النار وادخل الجنه فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور))  .صدق الله العظيم 

بقلوب ممتليئة ايمانا ويقينا بقضاء الله وقدرة و يعتصرها الاسى والحزن تنعي اللجنه النقابية للاطباء والصيادله بهيئة المستشفى الجمهوري الى جميع أعضائها في الداخل والخارج والى كل موظفئ وكوادر الهيئه والى جميع العاملين في الوسط الطبي اليمني والى كافة ابناء الشعب اليمني  نباء وفاة  شهيدها  ال ( 10 ) في مواجهة جائحة فيروس كورونا 

 أ.د . صالح القاضي استشاري أمراض الباطنيه و رئيس قسم  الباطنيه بالهيئة ، والذي وافته المنيه يومنا هذا الاثنين الموافق 13.9.2021 بعد صرع مرير  مع فيروس كورونا .


وبرحيله هذا فقد الوطن وفقدت هيئة المستشفى الجمهوري واللجنه النقابية للاطباء والصيادله بالهيئة و فقد الوسط الطبي اليمني أحد ابرز رموزهم الاوفياء في مجال امراض الباطنيه ، والذي كرس كل حياته في خدمة الوطن ومساعدة المرضى وكان مثالا للاخلاق الفاضلة والصدق والإخلاص في العمل وفي الدفاع عن حقوق زملائه الاطباء في داخل الهيئة وخارجها.


أننا لا نجد الكلمات التي نكتبها على فراقك يا عزيزنا ولكننا نقول ان القلب ليحزن وان العين لتدمع وان لفراقك يا ا. د. صالح القاضي لمحزنون. 


تغمد الله الشهيد بواسع رحمته والهمنا و اهله وذويه ومحبيه ومرضاة الصبر والسلوان .

ان لله وان اليه راجعون. 

البقاء لله والرحمة والمغفرة والسلام لروحك الطاهرة.

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت اليمن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا