الحكومة اليمنية ترفض تقرير اممي حول الوضع في الحديدة وتكشف موقف غير مسبوق

متابعات : صوت الوطن أخبار الوطن الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 الساعة 11:00 م

أعلن مندوب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في مجلس حقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، رفض نتائج أعمال فريق الخبراء بشأن اليمن، مشيرا إلى أنه "اعتمد على معلومات مضللة".

رئيس فريق الخبراء الأممي بشأن اليمن يجدد الدعوة لإحالة ملف اليمن إلى الجنائية الدولية

من جانبه، جدد رئيس فريق الخبراء البارزين الأممي بشأن اليمن، كمال الجندوبي، دعوة المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات لإحالة الوضع في اليمن إلى الجنائية الدولية.

وقال الجندوبي إن "ثلثي السكان في اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية لضمان بقائهم على قيد الحياة"، مؤكدا أن "جميع أطراف النزاع في اليمن يرتكبون انتهاكات قد ترقى لجرائم حرب".

وأوضح الجندوبي أن التحالف العربي الذي تقوده السعودية نفذ نحو 23 ألف ضربة جوية في اليمن منذ مارس 2015 وقتلت أو أصابت 18 ألف مدني.

وسلط تقرير فريق الخبراء الذي جاء بعنوان "أمة منسية: دعوة للبشرية لإنهاء معاناة اليمن"، الضوء على نتائجه حيال الانتهاكات والتجاوزات المرتكبة في اليمن في الفترة الممتدة بين 1 يوليو 2020 و30 يونيو 2021.

وأعرب فريق الخبراء البارزين عن قلقه البالغ تجاه استمرار بيئة الخوف والخروج على القانون السائدة في اليمن "والتي تردع الكثيرين من التعاون ومشاركة المعلومات مع الفريق أو حتّى منح الموافقة على استخدام المعلومات".

وذكر تقرير فريق الخبراء أن دولا ثالثة تواصل توفير الأسلحة والدعم العسكري لأطراف النزاع، مشيرا إلى أن اتفاق تقاسم السلطة الموقّع سابقا بين حكومة اليمن والمجلس الانتقالي الجنوبي "يعاني اختلالات كبيرة والمفاوضات بين سلطات الأمر الواقع والتحالف لم تحقق أي تقدّم ملموس. وعلاوة على ذلك، تصاعدت المواجهات العسكرية على مختلف الجبهات ضمن اليمن، على وجه الخصوص في محافظة مأرب، وخارج حدود اليمن".

وأوضح الفريق الأممي أنه لا تزال لديه أسباب معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن "حكومات اليمن والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمجلس الانتقالي الجنوبي، وسلطات الأمر الواقع مسؤولة عن انتهاكات حقوق الإنسان".

وقال الفريق إنه لا تزال لديه أسباب معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن أطراف النزاع المسلّح ‏في اليمن استمرت بارتكاب انتهاكات للقانون الدولي الإنساني. "ورهنا بما تقرره محكمة مستقلة ومختصة، وجد فريق الخبراء مرة أخرى بأن افرادا من التحالف، وحكومة اليمن، والمجلس الانتقالي الجنوبي، وسلطات الأمر الواقع قد ارتكبوا أفعالاً قد ترتقى إلى مستوى جرائم حرب".

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت اليمن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا