ما فحوى رسالة سلطان عُمان للملك سلمان؟

متابعات : صوت اليمن أخبار اليمن منذ أسبوع

أثارت الرسالة الخطية التي بعثها، أمس الأربعاء، السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أثارت تساؤلات الكثير عن فحوى الرسالة وعلاقتها بالحرب في اليمن.


وتأتي هذه الرسالة تزامنًا مع التحركات الدبلوماسية المكثفة، التي تقودها سلطنة عُمان، بشأن الأزمة اليمنية.


الرسالة تسلمها وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، خلال استقباله بدر البوسعيدي وزير خارجية عُمان بالرياض، تتعلق وفق ماذكرت وكالة "واس" السعودية، بالعلاقات بين البلدين والشعبين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات وعلى جميع الأصعدة.


وناقش الوزيران الجهود الرامية إلى إنها الحرب في اليمن، وتبادلا وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


ويأتي ذلك بالتوازي مع زيارة الوفد العماني إلى صنعاء، ناقلاً معه رسائل أوروبية وأميركية حول عواقب استمرار رفض الحوثيين مقترحات وقف إطلاق النار ومواصلة التصعيد العسكري ضد السعودية، إلا أن الحوثي يتخذ موقفاً غير واضح من المبادرات الخليجية والدولية.


وتُعد زيارة الوفد العماني واحدة من محاولات السلام المعلن عنها، وتأتي تزامناً مع زيارة قام بها وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك إلى مسقط، التقى خلالها بعدد من المسؤولين العمانيين، من أبرزهم وزير الخارجية بدر البوسعيدي الذي سلّمه بن مبارك رسالة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السلطان هيثم بن طارق.


وتحظى الجهود العمانية بترحيب، خاصة في الأزمة اليمنية الحالية، التي تركزت مؤخراً على محاولات وقف إطلاق النار في اليمن، تزامناً مع المبادرة السعودية في ذلك.


وخلقت عُمان العديد من فرص الحوار واستضافتها في مسقط وسط مشاركة دولية فاعلة يتبناها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

تابعونا في صفحاتنا على شبكات التواصل الإجتماعي

تويتر المزيد