كما لم تشاهده من قبل... السعودية توثق الحجر الأسود بوضوح "غير مسبوق"... صور

صوت اليمن - متابعات: الاخبار منذ 5 أيام و 58 دقيقة

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، صورا عالية الدقة والوضوح للحجر الأسود الموجود داخل الحرم المكي، تم التقاطها بتقنية حديثة.

إقرأ ايضاً
- اسعار البنزين في السعودية كما اعلنتها ارامكو لشهر مايو- قاتل زوجته واولاده في مصر يروي تفاصيل مرعبة عن السحور الأخير- ارامكو تخفض اسعار البنزين اكثر من النصف وهذه هي الأسعار الجديدة بالتفصيل- صاروخ الصين الطائش يسقط اليوم في اراضي هذه الدولة العظمى والصين في رعب حقيقي- عروض العيد من جرير وخصومات مثيره لن تتوقعها علي جميع الأجهزة الحديثة- خلطة سوريا مشهورة لتبييض الابط وإزالة سواد الإبطين من اول استعمال بمكونات سهلة- شاهد بالفيديو: مشهورة سعودية وعارضة ازياء تشارك فيديو وهي تكشف ما تنزعه من ثديها وصدمة في المملكة لما فعلته وما ظهر منها- السعودية تفاجئ العالم بهذا الخبر حول لقاح كورونا في المملكة- بالفيديو: سعودي يطرد ابنه من المنزل ليصبح متسولا ومدمنا للمخدرات.. وهكذا أنقذه شاب بعدما وجده يعيش في خرابة- دولة عظمى تفاجئ السعودية بتعليق صادم بعد تغيير قواعد بروتوكول استقبال كبار الضيوف- هذه هي انواع الأسماك الأكثر فائدة


وكشفت رئاسة شؤون الحرمين عن الصور عبر حساباتها الرسمية على "السوشيال ميديا"، والتي أوضحت أنه تم التقاطها بتقنية تسمى "فوكس ستاك بانوراما"، يتم فيها تجميع الصور بوضوح مختلف، حتى تنتج صورة واحدة بأكبر دقة.


وبينت الرئاسة أن التصوير كان لمدة 7 ساعات بعدد صور 1050 "فوكس ستاك بانوراما"، وكانت دقة الصورة 49 ألف ميغا بيكسل، واستغرقت معالجتها أكثر من 50 ساعة عمل.


ويقع الحجر الأسود في الركن الجنوبي الشرقي للكعبة المشرفة من الخارج.

وكان تقرير نشرته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية، الشهر الماضي، تحدث عن نقل أجزاء من الحجر الأسود الموجود في الكعبة المشرفة إلى مسجد بتركيا.

وجاء في التقرير، أن "مسجد صقللي محمد باشا"، في إسطنبول، يستضيف 4 قطع من الحجر الأسود والذي يعتبر موضع إجلال في الدين الإسلامي ويعتقد أنه نزل من الجنة في مكة المكرمة.



وأضاف التقرير أن الحجر تم نقله من جبل "أبو قبيس" قرب مكة إلى الكعبة أثناء بنائها، ولكن انكسرت منه أجزاء في وقت لاحق مع مرور الوقت.



وأشار التقرير إلى أن السلطان العثماني سليمان القانوني حرص على إحضار تلك الأجزاء المكسورة إلى إسطنبول، قبل خمسة قرون

الأكثر قراءة المزيد