فضل العشر الأواخر من رمضان وكيفية الاستعداد لها

صوت اليمن - متابعات: الاخبار منذ شهرين

العشر الأواخر من رمضان هي أفضل أيام السنة للعبادة، فقد اختصها الله سبحانه وتعالي بالعناية والاهتمام وضاعف فيها الثواب، وكان النبي صلى الله عليه وسلم ينتظرها ليتقرب لربه أكثر، ويكثر من العبادة والدعاء والذكر.

 

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يجتهد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها من أيام رمضان وهذا لما لها فضل كبير على المسلم، ففيها تتضاعف الحسنات والثواب كما أن فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر كما جاء وصفها في القرآن الكريم


فضل العشر الأواخر من رمضان

ويقول العلامة ابن كثير في تفسير قول الله عز وجل “إن انزلناه في ليلة مباركة” حيث انزل فيها القرآن الكريم جملة واحدة من اللوح المحفوظ الى السماء الدنيا، وهذه الليلة تنزل فيها الملائكة مع تنزل الرحمة والبركة عند تلاوة القرآن الكريم.


وقد اجمع علماء الدين أن ليلة القدر تأتي في العشر الأواخر من رمضان، وقال رسول الله صلى الله علية وسلم:” أرَى رُؤْيَاكُمْ قدْ تَوَاطَأَتْ في السَّبْعِ الأوَاخِرِ، فمَن كانَ مُتَحَرِّيهَا فَلْيَتَحَرَّهَا في السَّبْعِ الأوَاخِرِ”.


أعمال مستحبة في العشر الأواخر

على المسلم أن يقوم ببعض الأعمال المستحبة في العشر الأواخر من رمضان بهدف مضاعفة الثواب والتي تتمثل في الآتي:


الاعتكاف في المساجد أو حتى في المنزل والاكثار من الصلاة وقراءة القرآن.


أداء الزكاة والتصدق على الفقراء والمساكين حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” صدقة الفطر طهره الصائم من اللغو والرفث وطعمة المساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.


الاكثار من الدعاء في تلك الأيام الفضيلة والتي يستحب ويستجاب فيها الدعاء والذكر ومن أكثر هذه الأدعية شيوعا (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا)

نرحب بتواصلكم مع موقع صوت اليمن عبر التواصل معنا من خلال صفحتنا في فيسبوك من هــنــا