إيران تدعو الحوثيين للتنسيق مع القاعدة وترفض اي سلام في اليمن حالياً

صوت اليمن - متابعات: أخبار اليمن منذ شهر و يوم

أكدت مصادر موثوقة في صنعاء أن المتمردين الحوثيين تعهدوا لمندوب الملالي المدعو حسن إيرلو بعدم القبول بأي مبادرات سلام في اليمن لا تحمل في نصها وروحها المقترحات والرؤية الإيرانية التي صاغها الحرس الثوري.

إقرأ ايضاً
- اسعار البنزين في السعودية كما اعلنتها ارامكو لشهر مايو- قاتل زوجته واولاده في مصر يروي تفاصيل مرعبة عن السحور الأخير- ارامكو تخفض اسعار البنزين اكثر من النصف وهذه هي الأسعار الجديدة بالتفصيل- صاروخ الصين الطائش يسقط اليوم في اراضي هذه الدولة العظمى والصين في رعب حقيقي- عروض العيد من جرير وخصومات مثيره لن تتوقعها علي جميع الأجهزة الحديثة- خلطة سوريا مشهورة لتبييض الابط وإزالة سواد الإبطين من اول استعمال بمكونات سهلة- شاهد بالفيديو: مشهورة سعودية وعارضة ازياء تشارك فيديو وهي تكشف ما تنزعه من ثديها وصدمة في المملكة لما فعلته وما ظهر منها- السعودية تفاجئ العالم بهذا الخبر حول لقاح كورونا في المملكة- بالفيديو: سعودي يطرد ابنه من المنزل ليصبح متسولا ومدمنا للمخدرات.. وهكذا أنقذه شاب بعدما وجده يعيش في خرابة- دولة عظمى تفاجئ السعودية بتعليق صادم بعد تغيير قواعد بروتوكول استقبال كبار الضيوف- هذه هي انواع الأسماك الأكثر فائدة


وأفادت المصادر بأن لقاء وزير حكومة الانقلاب هشام شرف بإيرلو أمس الأول (الإثنين) كرس لمناقشة العمل في إطار ما يسمى مبادرة هرمز الإيرانية التي أعلن عنها الحرس الثوري قبل 5 أعوام، ولفتت إلى أن إيرلو شدد على المليشيا بضرورة رفض أية حلول سلمية لا تؤدي إلى تنفيذ التوجيهات الإيرانية.وذكرت المصادر ذاتها أن مندوب الملالي الذي يوصف بأنه الحاكم العسكري للمليشيا أصر على ضرورة تصعيد العمليات الإرهابية في مأرب وعدد من المحافظات اليمنية ضد الحكومة الشرعية، مؤكدة أن التوجيه الإيراني يشدد على استهداف المدنيين والنازحين تحت مزاعم أن ذلك سيؤدي إلى تعقيد الأزمة والضغط على الشرعية.


وأوضحت المصادر أن اللقاء ناقش أيضاً أهمية منح قيادات تنظيم القاعدة الإرهابي مزيداً من التسهيلات وأدوات صناعة المفخخات وجوازات السفر والهويات التي تسهل تنقلاتهم داخل مناطق الشرعية دون لفت النظر وبما يؤدي إلى تعميق التنسيق وتنفيذ المزيد من العمليات الإرهابية التي وصفها بالمهمة لإنهاك الحكومة الشرعية عسكرياً واقتصادياً وسياسياً وتعميق الخلافات في أوساطها - بحسب مزاعمهم-.


الأكثر قراءة المزيد