علي عبدالله صالح تعرض لستة محاولات اغتيال وهذه اهمها .. تفاصيل

صوت اليمن - متابعات: أخبار اليمن منذ شهر و يومين


 

إقرأ ايضاً
- اسعار البنزين في السعودية كما اعلنتها ارامكو لشهر مايو- قاتل زوجته واولاده في مصر يروي تفاصيل مرعبة عن السحور الأخير- ارامكو تخفض اسعار البنزين اكثر من النصف وهذه هي الأسعار الجديدة بالتفصيل- صاروخ الصين الطائش يسقط اليوم في اراضي هذه الدولة العظمى والصين في رعب حقيقي- عروض العيد من جرير وخصومات مثيره لن تتوقعها علي جميع الأجهزة الحديثة- خلطة سوريا مشهورة لتبييض الابط وإزالة سواد الإبطين من اول استعمال بمكونات سهلة- شاهد بالفيديو: مشهورة سعودية وعارضة ازياء تشارك فيديو وهي تكشف ما تنزعه من ثديها وصدمة في المملكة لما فعلته وما ظهر منها- السعودية تفاجئ العالم بهذا الخبر حول لقاح كورونا في المملكة- بالفيديو: سعودي يطرد ابنه من المنزل ليصبح متسولا ومدمنا للمخدرات.. وهكذا أنقذه شاب بعدما وجده يعيش في خرابة- دولة عظمى تفاجئ السعودية بتعليق صادم بعد تغيير قواعد بروتوكول استقبال كبار الضيوف- هذه هي انواع الأسماك الأكثر فائدة

ستة سنوات كاملة قضاها الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح هدفًا لمحاولات الاغتيال، لكنه بدا أن اصطياده ليس بالأمر السهل على أعداءه، لكن السنوات الـ6 والمحاولات الفاشلة عرفت طريقها للنجاح أخيرًا، ليرحل على عبدالله صالح عن الدنيا قتيلًا بالرصاص فيما يبدو أنها كانت عملية قنص.

1. 2011

في يونيو 2011، تعرض الرئيس اليمني حينها، على عبدالله صالح، لمحاولة اغتيال أثناء وجوده في مسجد «دار الرئاسة» في العاصمة صنعاء، بإطلاق قذائف استهدفت المكان ما نتج عنه مقتل خطيب الجمعة الشيخ على المطري وعدد من الحرس الرئاسي.

وعقب محاولة الاغتيال، أعلنت قناة «سُهيل» المعارضة لـ«صالح» مقتله، لكن الخبر ثبت عدم صحته لاحقًا فقد تعرض الرئيس اليمني حينها فقط للإصابة في تلك المحاولة.

واتهمت حينها السلطات اليمنية عناصر من أنصار الشيخ صادق الأحمر بإطلاق قذيفتين على المسجد.

2. 2015

بعد 4 سنوات من محاولة اغتياله الأولى، تعرض الرئيس اليمني السابق لمحاولة اغتيال جديدة بعد عودته إلى اليمن عقب علاجه من إصابته في المحاولة الأولى.

وفي يونيو مجددًا تعرض «صالح» لإطلاق نار تجاهه من قبل 4 ضباط بينما هم باستقلال سيارته، كما روت وكالة «سبوتنك» الروسية، وكشف مصدر للوكالة حينها أن «حصل إطلاق نار، ولكن حراس الرئيس السابق تنبهوا للأمر، واستطاعوا تخليص السلاح من أيدي اثنين من المهاجمين، في حين أردوا الاثنين الآخرين قتيلين».

3. 2016

لم يمر سوى عام وبضعة أشهر حتى تعرض الرئيس اليمني السابق لمحاولة اغتيال جديدة من قبل ميليشيا الحوثي، كما ذكر موقع «سبق» السعودي، وقالت في تفاصيلها إن محاولة الاغتيال تمت بـ«عبوة ناسفة وضعت له في مسجد بصنعاء، كان يتواجد به، فشلت بكشف حراساته الشخصية لها ليقوم بعدها الحراس باعتقال ثمانية أشخاص بتلك التهمة، بينهم أحد أئمة المسجد من أصل أربعة».

وأوضحت مصادر يمنية أنه تم اعتقال المتهمين قبل الشروع في تنفيذ العملية، ووضعوا في سجنٍ سري.

4. 2016

لم ينتهي عام 2016 قبل أن يمر على عبدالله صالح بمحاولة اغتيال ثانية من قبل الحوثيين في أكتوبر، ذكرت صحيفة «الوطن» السعودية تفاصيلها قائلة إنه تمت محاصرته بجبل النقم بصنعاء ووقعت اشتباكات بين حراساته والحوثيين ما نتج عنه مقتل 4 من حراس الرئيس السابق و3 من الحوثيين بشارع الخمسين بصنعاء.

ولفتت إلى حديث مصادر عن قرار اتخذه الحوثيون بتصفية «صالح» فيما أكد المصدر أن فرقة خاصة تم تجهيزها لاغتياله تقوم برصد تحركاته.

5. 2017

وفي أغسطس هذا العام، تعرض «صالح» لمحاولة اغتيال خامسة حين ترقب مسلحين حوثيين خروجه من منزله لتصفيته، كما روى موقع «إرم نيوز»، إلا أن حراس الرئيس السابق تدخلوا واشتبكوا مع العناصر الحوثية ما أفشل المخطط الذي كان يعتمد على تصفية «صالح» بإطلاق النار على موكبه لحظة خروجه من البوابة الجنوبية لمنزله للذهاب إلى ميدان السبعين لحضور مهرجان الاحتفال بمرور 35 عامًا على تأسيس حزب المؤتمر الوطني.

6. 2017

تعرض على عبدالله صالح، في الرابع من ديسمبر 2017، لمحاولة الاغتيال الأخيرة بعدما نصب له كمينًا فيما يبدو من قبل ميليشيات الحوثي انتهى بقنصه في رأسه لتنتهي المحاولات أخيرًا بالنجاح بعد 6 سنوات من الفشل في اغتيال الرئيس اليمني السابق.

الأكثر قراءة المزيد