طارق صالح يقود عملية تطهير في صفوف قواته لأبناء هذه المحافظة والحصيلة طرد اكثر من 300 مجند وضابط خلال ايام

صوت اليمن - متابعات: أخبار اليمن منذ شهر و أسبوع


بدأ طارق صالح منذ يوم أمس إستبعاد المقاتلين من أبناء تعز من صفوف قواته مايؤكد ذهابه مع الإمارات لفصل ديموغرافي يتبعه فصل جغرافي.


وأكدت مصار محلية في الساحل الغربي قيام طارق صالح بإستبعاد 300 فرد من أبناء تعز من صفوف الويته على خلفية مناطقية تحت مبررات واهية منها الغياب لمدة يومين أو ثلاثة أيام. وأفاد مجندون ممن تم إستبعادهم من أبناء تعز بأنه تم إسبتعادهم وطردهم وتم إحتجاز كل من تأخر منهم ونقلهم لأماكن غير معروفه.

يأتي هذا الإستبعاد تزمنا مع إعلان الخروج الشكلي للقوات الإمارتية من المخا وتسليمها المدينة لقوات طارق وكذلك إنتهاء طارق من تشطيب مدينته التعويضية في المخاء وهذا يؤكد ماذهبت اليها معلومات سابقة عن نية الإمارات تنفيذ مشروع تقسيم محافظة تعز وفصل المخاء وباب المندب والساحل إلى محافظة مستقلة في العام2021 تكون تحت سيطرتها وبواسطة قوات محلية تابعة لها وما إعلان الإمارات إنسحابها إلا مقدمة لذلك ولكي تقول الإمارات بأن تقسيم محافظة تعز كان بإرادة امن اليمنيين.


تويتر المزيد
الأكثر قراءة المزيد