ثمانيين مليون ريال مكافئة من محافظة مأرب لمن يأتي برأس هؤلاء الموجودين في العبر .. تفاصيل

صوت اليمن - متابعات: أخبار اليمن منذ أسبوع و يومين



رصدت قبائل وادي عبيدة بمحافظة مأرب أكثر من 80 مليون ريال لمن يدلي بمعلومات عن قطاع الطرق وناهبي المغتربين في خط العبر وزارعي العبوات الناسفة في مديرية وادي عبيدة ومن يقفون وراءهم.


وخرج اجتماع عام عقده مشايخ وأعيان القبيلة مع السلطة المحلية بمديرية الوادي، بتوقيع وثيقة تنص على إدانة تلك الحوادث الأمنية ومطالبة الدولة القيام بمهامها كونها جهة الاختصاص بحفظ أمن المجتمع.


وناقش الاجتماع الأوضاع الأمنية بمنطقة آل راشد منيف لا سيما المتعلقة بتفجيرات العبوات الناسفة على الطرقات والتي كان آخرها استهداف سيارة المواطن علي محمد شويلان.


وعرض آل راشد منيف 30 مليون ريال لمن يدلي بمعلومات حقيقية للوصول إلى قاطعي الطريق ومفجري العبوات الناسفة ومن يقف خلفهم، فيما بادر آل حتيك ومشايخ آخرون إلى تقديم مبلغ 50 مليون ريال إضافية وسيارة شاص.


وطالب مشايخ عبيدة ملاك المحلات التجارية ومحطات بيع الوقود على طريق العبر صافر في حدود مناطقهم إلى تركيب إنارات وكاميرات مراقبة وربطها بغرفة عمليات بإشراف الجهات المختصة في المديرية.


ودعا مشايخ عبيدة –في الوقت نفسه- القبائل الوقوف إلى جانب الدولة وتبادل المعلومات التي تؤدي إلى كشف من يقومون بتلك الأعمال الإجرامية.


ومن أبرز الموقعين على الوثيقة الشيخ مراد بن محسن معيلي، ومدير عام مديرية وادي عبيدة الشيخ صالح بن حمد جرادان، ومحسن بن حمد بن وهيط وآخرون.


وشهد خط العبر صافر العام الماضي حالات تقطع لمسافرين على طريق العبر لا سيما لسيارات المغتربين وكذا تفجير عبوات ناسفة استهدفت قيادات عسكرية ومركبات مدنيين أدت إلى سقوط قتلى وجرحى ونهب مبالغ مالية وسيارات.


وانفجرت نهاية الأسبوع الماضي عبوة ناسفة بشاحنة تتبع مصنع مياه ابراد أثناء مرورها على الطريق العام الرابط بين محطة آل معيلي ونقطة الراكه أدت إلى مقتل علي محمد شويلان وإصابة آخر.


تويتر المزيد
الأكثر قراءة المزيد