مع وجود الحكومة في عدن: ميليشا الإنتقالي تواصل ابتزاز ابناء المحافظات الشمالية على مداخل العاصمة المؤقتة .. تفاصيل صادمة لما يحدث

صوت اليمن - متابعات: أخبار اليمن منذ أسبوع و يومين

قال أحد المسافرين إلى عدن اليوم الثلاثاء  إنه تعرض لعمليات إيقاف عنصرية متكررة، وأن النقاط الأمنية والعسكرية على مداخل عدن لا زالت تمارس إبتزاز غير مبرر على المسافرين، من بينها نقطة العلم الشهيرة.


وأكد أن الجنود التابعين لقوات الانتقالي يقومون بمضايقات للمسافرين حسب الهوية، مضيفاً أنهم يطلبون من ابناء الشمال "المال" دون غيرهم لتركهم يعبرون بسلام.


وأضاف أن الجنود في نقطة العلم كلفوا سائق الحافلة بأن ينادي بأسماء الرُكاب "المسافرين" من أبناء المناطق الشمالية لإنزالهم من الحافلة، حيث يقوم الجنود بعملية مساومة وإبتزاز، تحت شعار المال مقابل العبور.


يذكر أن الحكومة عادت إلى عدن في تاريخ 30 ديسمبر المنصرم، لتمارس أعمالها من الداخل، وهي حكومة يشارك فيها الإنتقالي بالمناصفة.


ولا زال الجنود التابعين للانتقالي حتى هذه اللحظة يمارسون عمليات الفرز والتهجير والمضايقات لأبناء الشمال في بعض المدن الجنوبية.


تويتر المزيد
الأكثر قراءة المزيد