الإمارات تصدر أحكام قضائية قاسية بحق وزير سعودي رفيع والشعب السعودي في صدمة!

صوت اليمن - متابعات: اخبار وتقارير منذ شهر و أسبوعين

أمرت محكمة دبي بدولة الإمارات رجل الأعمال ووزير الموارد البشرية السعودي أحمد الراجحي بدفع ما يقرب من ملياري درهم (544 مليون دولار) إلى عمر عايش، مؤسس شركة تعمير ومطور أحد أطول الأبراج في دبي مارينا أحد الأحياء الراقية بدبي.

إقرأ ايضاً
- قيدت ابن زوجها وحرقت أعضاءه التناسليةفجاءها العقاب الإلهي الذي لم تكن تتوقعه في هذه الدولة العربية- بالفيديو: ريم النجم تكشف من سرب الفيديو الفاضح لها وماذا طلبوا منها كي لا ينشروه- بالسيوف والسكاكين: شاهد حرب حقيقية في شوارع الرياض والدم يسيل على الإسفلت- بالفيديو: بعد تصوير مؤخرة بناتها: هند القحطاني تفقد عقلها تماماً وهذا ما قالته- رهف القنون تشارك في تحدي تعري الصدر وتكشف جسمها للجميع- شاهد بالفيديو : هند القحطاني تعرض مؤخرة ابنتها امام الجميع لمن يدفع اكثر- عاجل: التعليم عن بعد في المدارس السعودية سيستمر لهذا التاريخ- فيديو لرجل وهو يخنق ذئباً بيديه العاريتين بعد أن أكل الذئب اغنامه ومهره الصغير- فيديو لفيفي عبده من على فراش الموت- للمقيمين في السعودية: اليكم طريقة التعرف على استهلاكك من الكهرباء لحظة بلحظة- للمقيمين في السعودية: اليكم هذا التنبيه الهام حول تجديد رخصة القيادة ورسومها وغرامة المتخلفين- أعظم 5 أفلام الانتقام الهندية- الفيلم الممنوع من العرض احلام الخادمة


وبدأت القضية التجارية قبل سنوات طويلة من تولي الراجحي أي منصب رسمي.




ووصفت صحيفة خليج تايمز الإماراتية الحكم بأنه تاريخي في سوق العقارات بالإمارات، مضيفة أنه يشمل 1.6 مليار درهم (435 مليون دولار) كتعويض أصلي ومبلغ إضافي على أساس معدل فائدة 9 في المئة من تاريخ الحكم وحتى اكتمال السداد.


بالإضافة إلى ذلك، سيتلقى عايش 10 ملايين درهم (2.7 مليون دولار) تعويضا عن الأضرار ”المادية والمعنوية“.


وقال عياش في بيان: ”العدالة سادت .. لا أحد فوق القانون في دبي… القرار سيعزز ثقة المستثمرين في دبي“.


ويتعلق الأمر بقضية شهيرة ونزاع تجاري طويل ظل في المحاكم لمدة 10 سنوات، وهو بشأن خلاف حول تصفية شركة تعمير والتصرف في أصولها.


وكان عايش، وهو رجل أعمال فلسطيني يحمل الجنسية الكندية، أسس شركة (تعمير) للتطوير العقاري، حيث بلغت قيمة مشاريعها العام 2008، 40 مليار دولار.


لكن وقبل ذلك دخلت مجموعة الراجحي المالية كشريك مع عايش في شركة تعمير العام 2005، وسرعان ما دبت الخلافات بين الطرفين على إدارة الشركة ليستقيل عايش من إدارة تعمير العام 2008؛ إثر سيطرة ”مجموعة الراجحي“ على الشركة بضخ أموال إضافية، وعدم ارتياحه كما قال لفقدانه التحكم في رسم سياسة وإستراتيجيات الشركة ليبدأ القضاء حيث اتهم عايش مجموعة الراجحي بنقل أصول تعمير أو بيعها لشركات أخرى وتصفية الشركة.



الأكثر قراءة المزيد