( فتوى )تبين حكم.. تجسس الزوجة على موبايل الزوج

صوت اليمن - متابعات: اخبار وتقارير منذ شهرين و أسبوعين

لجأت زوجة إلى الخلع، بعد رفض زوجها إعطائها "باسورد" الخاص بحسابه عبر "فيس بوك"، وهو ما زاد شعورها بالخيانة، فهل يحق للزوجة التجسس على خصوصيات زوجها لتتأكد من عدم الخيانة؟

إقرأ ايضاً
- تويوتا كورولا الجديدة تصل السعودية واليكم كامل مواصفاتها وسعرها المغري من عبد اللطيف جميل- بكل وقاحة .. سما المصري تكشف ما فعله بها صاحب محل ملابس- فضيحة مدوية .. اخذت طفلاً كان يلعب الكرة في الشارع الى سريرها ليشبع رغباتها- رانيا يوسف تنشر مقطع رقص ساخن والمفاجئة في الشيء الذي كانت تمسكه بقوة في يدها- مصر: مارس الحرام مع خمس نساء في نفس الوقت فكانت نهايته التي صدمت الجميع لبشاعتها- العلماء يحلون أخيراً لغز مثلث "برمودا" المرعب ويسجلون أول مقطع فيديو للحيوان القاتل المختبئ في اعماقه !!- للمقيمين في السعودية: قرض تمويل شخصي من البنك الاهلي بدون كفيل بشروط ميسرة- السعودية: قرارات هامة من وزارة التعليم تخص العام الدراسي والفصل الثاني والامتحانات- اسواق العثيم تعلن عن اقوى تخفيضات في السعودية لشهر ديسمبر- الطريقة الصحيحة لتفعيل ميزة واتساب الجديدة التي انتظرها المستخدمون- ليلة رومانسية عنيفة شوفو كيف غدر بمرتو وصاحب رفيقتها ـ معقول تعرف انو مو رجال ؟

 


وفي ذلك أوضحت دار الإفتاء المصرية، أنه "تجسس الزوجة على موبايل الزوج حرام شرعًا، ليس من حق الزوج أو الزوجة، أن يطلع أحدهما على هاتف الآخر، ويجوز لكل منهما، أن يحفظ خصوصياته بكلمة سر، ولا يجوز لأحدهما أن يتجسس على الآخر".

 

وأكملت الإفتاء مستشهدة على صحة قولها، بقول الله تعالي "وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا"، ونهى النبي عن التجسس، فعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال "إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا ولا تحسسوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تباغضوا كونوا عباد الله إخوانا"، ومن النهي الثابت في القرآن الكريم والسنة المتطهرة عن التجسس يعلم أن التجسس حرام شرعا.

 

ناشطون يمنيون استقبلوا الفتوى بسعادة، وعلقوا على ذلك بأن تلك الفتوى هي ما ينتظرها اليمنيون من زمااااااااااااان، كونهم يخضعون لهجمات تفتيش متواصلة من زوجاتهم.

مؤكدين حصول حوادث طلاق وجرائم قتل واعتداءات كبيرة بسبب التجسس على هواتف الأزواج. 

الأكثر قراءة المزيد